الرئيس عباس يوقع على انضمام فلسطين لعدد من الوكالات الدولية

وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الثلاثاء، على صك انضمام فلسطين لعدد من الوكالات الدولية المتخصصة .

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التهيحرير الفلسطينية صائب عريقات قال إن الرئيس عباس اتخذ مجموعة من القرارات، أبرزها استدعاء رئيس مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن السفير حسام زملط في واشنطن، وهو في طريق العودة إلى فلسطين.

وبين في تصريح لتلفزيون فلسطين، أنه بحضور الرئيس وقع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي على الإحالة الرسمية للمحكمة الجنائية الدولية مطالبا المجلس القضائي والمدعية العامة بفتح تحقيق قضائي مع المسؤولين الإسرائيليين حول جرائم الحرب  المرتكبة بحق أبناء شعبنا.

وأضاف، “حاولنا أن يخرج مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم، ببيان بلجنة تحقيق حول الجرائم الإسرائيلية، لكن الإدارة الأميركية أصرت على رفض ذلك، والآن باسم المجموعة العربية قامت دولة الكويت بتقديم قرار في مجلس الأمن يدعو لحماية الشعب الفلسطيني”.

وأشار إلى أنه بتعليمات من الرئيس تمكن السفير إبراهيم خريشة ممثل فلسطين لدى مجلس حقوق الإنسان، من الحصول على 18 توقيع لدعوة مجلس حقوق الإنسان للاجتماع يوم الجمعة لاتخاذ قرار بإرسال لجنة تقصي حقائق في جرائم الحرب المرتكبة من جانب إسرائيل.

وفي سياق متصل، قال عريقات إن لجنة عليا شكلها الرئيس ستبدأ اجتماعاتها لوضع ملف قطاع غزة وإزالة أسباب الانقسام، ونأمل أن يتم ذلك بأسرع وقت ممكن، إضافة للجنة عليا لاستمرار وضع آليات تنفيذ قرارات المجلس الوطني الأخيرة بما في ذلك تحديد العلاقات الاقتصادية والأمنية والسياسية مع سلطة الاحتلال.

وأشار إلى أن الرئيس أكد مرارا أن إدارة ترمب لم تعد شريكا أو وسيطا، وعندما تقول الإدارة الأميركية أن حدود القدس تقرر في المفاوضات هذا يعني تراجع الموقف الأميركي؛ لأنها كانت تعتبر القدس الشرقية محتلة، وعندما تقول الحدود تقرر في المفاوضات تكون اعترفت بما يقوله نتنياهو ويريده القدس عاصمة موحدة، وهذا بداية مخطط أميركي إسرائيلي بإسقاط القضية الفلسطينية وإسقاط ملف القدس، واللاجئين والحدود واعتبار المياه الإقليمية والأجواء والحدود الإقليمية تحت السيطرة الإسرائيلية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...