برهوم: بيان الحكومة توتيري ويهدف للتغطية على دورها في تكريس أزمات القطاع

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن بيان الحكومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء مليء بالمصطلحات التوتيرية غير المسؤولة التي تهدف إلى التضليل وقلب الحقائق، في محاولة للتغطية على دورها في تكريس أزمات القطاع والتضييق عليه.

وأكدت الحركة على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم اليوم الثلاثاء، أن حالة التبرير التي تنتهجها الحكومة تعمل على ضرب كل عوامل صمود أبناء الشعب الفلسطيني ومقومات استمرار مواجهته للاحتلال ومخططاته التهويدية الاستيطانية.

وأضافت “بينما كان من الأجدر قيام الحكومة بواجباتها وتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه أهلنا في غزة، والاستجابة لكل الأصوات والنداءات الوطنية التي تنادي بإنهاء العقوبات امفروضة على غزة، بدلاً من العبث بمشاعر أبناء شعبنا والتشكيك في نواياهم ومحاولة تشويه منطلقاتلهم الداعية لإنهاء العقوبات الانتقامية، وتكريس معاناتهم وتعميق الفرقة بين أبناء الوطن الواحد والتلذذ على عذاباتهم”.

وأوضحت أنها قدّمت كل ما هو مطلوب من استحقاقات ومتطلبات لتحقيق المصالحة الوطنية بشهادة كل المراقبين، في حين أن  الحكومة ما زالت تصر على قطع رواتب عشرات آلاف  الموظفين العموميين وتتجاهل حقوقهم القانونية والطبيعية في مخالفة واضحة للقانون الأساسي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...