الاتحاد الدولي يفتح إجراءا “تأديبياً” بحق الرجوب

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم القدم “فيفا” بانه فتح “إجراء تأديبياً” بحق رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، إثر دعوته لحرق قميص ليونيل ميسي في حال مشاركته بالمباراة التي كانت مقررة مع الفريق الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، والتي الغاها الفريق الارجنتيني ما حظي بترحيب واشادة فلسطينية واسعة بادارة فريق الارجنتين وبجميع لاعبيه بمن فيهم ميسي.

وكان الاتحاد الاسرائيلي اعلن الاسبوع الماضي بانه تقدم برسالة احتجاج الى الاتحاد الدولي بعد الغاء مباراة اسرائيل والارجنتين الودية في اطار استعدادات المنتخب الاخير لمونديال روسيا، وذلك نتيجة “تهديدات الرجوب الموجهة الى ميسي” وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وعلى وقع الصراع الاسرائيلي الفلسطيني الذي امتد الى القطاع الرياضي، كان الرجوب قد اعلن بانه سيتم حرق قميص ميسي اذا ما شارك في المباراة الودية مع اسرائيل في مدينة القدس.

وقال متحدث باسم “الفيفا” في رسالة بعثها الى وكالة فرانس برس بان الاجراء “التأديبي” ضد الرجوب “هو نتيجة تصريحاته التي نشرتها وسائل الاعلام على نطاق واسع” من دون ان يشير الى العقوبات التي يمكن ان يتعرض لها الرجوب.

واعرب ايني اوفير رئيس الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم في بيان، عن سعادته لهذا القرار مشيرا الى ان الرجوب “تخطى جميع الخطوط الحمر الممكنة”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...