أخبار

إضراب في الطيرة بأراضي الـ48 احتجاجا على استمرار العنف والجريمة

عم الإضراب، اليوم الإثنين، كافة المؤسسات التربوية والتعليمية والخدماتية في بلدة الطيرة بأراضي الـ48، احتجاجا على جرائم القتل الأخيرة التي شهدتها المدينة.

وكانت بلدية الطيرة قد اتخذت في جلسة طارئة عقدتها، أمس الأحد، قرارات عدة في سبيل مواجهة العنف والجريمة في شوارع المدينة، أهمها الإعلان عن إضراب إنذاري ليوم واحد اليوم، شمل بلدية الطيرة وجميع مؤسساتها التعليمية والتربوية والخدماتية باستثناء التعليم الخاص، احتجاجا على تردي الأوضاع الأمنية وسقوط أربعة ضحايا خلال يومين.

وشملت قرارات البلدية تشكيل لجنة صلح محلية تضم جميع الأطراف إضافة لشخصيات خارجية، ودعوة أعضاء الكنيست العرب للقدوم إلى الطيرة للتباحث والاستماع ومناقشة إمكانية سن قوانين تسهم بوقف العنف وحل الأوضاع، ووقفة احتجاجية أمام مقر الشرطة الإسرائيلية في مدينة الرملة، ودعوة جميع مديري مدارس الطيرة وأئمة المساجد لطرح موضوع محاربة العنف والجريمة والخوض فيه.

وتشهد البلدات الفلسطينية داخل أراضي عام 48 تصاعدا خطيرا ومستمرا في أحداث العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة الإسرائيلية عن القيام بعملها للحد من هذه الظاهرة.

وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في الداخل منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم، نحو 95 قتيلا بينهم 12 امرأة، وفي عام 2021 تم توثيق أكثر من 111 جريمة قتل، في رقم قياسي غير مسبوق.

زر الذهاب إلى الأعلى