رياضة

عُمان تحقق فوزا قاتلا على البحرين وتلاقي العراق في نهائي كأس الخليج

جرد منتخب عُمان نظيره البحريني من لقبه بفوزه عليه بهدف دون رد جاء بإمضاء جميل اليحمدي (83) على استاد ملعب الميناء الأولمبي في البصرة.

وهي المرة الثالثة التي يقصي فيها المنتخب العماني منتخب البحرين من الدور قبل النهائي ليكرر إنجاز خليجي 23 بدولة الكويت بعد فوزه على البحرين بهدف دون رد وفوزه بلقب تلك النسخة، كما تفوقت عمان أيضا على البحرين في خليجي 18 بدولة الإمارات بنفس النتيجة، قبل ان تخسر أمام مستضيفة البطولة وتكتفي بالمركز الثاني.

وكانت الفرصة الأولى للبحرين بعد حصولها على ركلة ركنية نفذها عبد الوهاب المالود، أبعدها المدافع إلى خلف منطقة الجزاء لتصل إلى علي مدن الذي سددها قوية لترتد من المدافعين (8).

وأنقذ حارس عمان إبراهيم المخيني، مرماه من هدف محقق بعد عدة تمريرات بينية بين لاعبي البحرين لتصل الكرة إلى مهدي حميدان الذي توغل داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية ليبعدها المخيني بصعوبة (22).

واصل المنتخب البحريني محاولاته لافتتاح التسجيل في الشوط الثاني واقترب من مرمى المنتخب العماني ولكن من دون أي فاعلية حقيقية.

وفي ربع الساعة الأخير فرض المنتخب العماني سيطرته على المجريات، وهدد منتخب البحرين في أكثر من مناسبة بعد التوغلات السريعة على الجبهة اليمنى.

وأثمر الضغط العماني هدف المباراة الوحيد عندما أطلق جميل اليحمدي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية العليا على يسار الحارس سيد محمد جعفر معلنا هدف السبق لعمان (83).

وأجرى مدرب البحرين البرتغالي هيليو سوزا، تغييرات هجومية بإشراك كميل الأسود، ومحمد مرهون، وإبراهيم الختال، ومهدي عبد اللطيف، في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي وتعديل النتيجة، ولكن مدافعي عمان والحارس إبراهيم المخيني تألقوا في الدفاع عن مرماهم لتخطف عمان بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية.

زر الذهاب إلى الأعلى