أخبار

صيدم: اجتماع القيادة المُرتقب سيكون لوضع النقاط على الحروف بشأن الانتخابات بالقدس

Paltel

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، صبري صيدم، صباح يوم الثلاثاء “إنّ اجتماع القيادة الفلسطينية، المقررعقده يوم الخميس المُقبل، سيحاول وضع النقاط على الحروف، من خلال استعراض الجهد الدبلوماسي والسياسي والتطورات الميدانية، لأنّ الانتخابات جزء من عملية المصالحة”.

وأضاف صيدم، في حديث (لإذاعة صوت فلسطين): “أنّ حركة فتح وغيرها من الفصائل، وافقت على أن تكون مشاركة المقدسيين وإنجاح العملية الانتخابية وتشكيل حكومة وحدة وطنية، من الخطوات التي تشكل الركائز الأساسية من أجل إنجاح جهد المصالحة الوئامي، والذي نريد من خلاله الخروج من حالة المراوحة السياسية القائمة”.

وبشأن المحورين التي أصرت اللجنة المركزية لفتح عليهما في اجتماعها مساء يوم الأحد الماضي، أوضح أنّ المحور الأول أنّه كان هناك إصرار على أنّه لا انتخابات بدون القدس وهي النقطة الجوهرية التي بموجبها تم بدء العمل بالتحضير للانتخابات.

وتابع: “أما المحور الثاني هو التأكيد على ضرورة استمرار الضغوط الدولية باتجاه أنّ تكون القدس حاضرة في الانتخابات، وأن ترفض الإجراءات الاحتلالية التي تستثني المقدسيين، وأن القضية ليست فنية وإنما سياسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى