أخبار

رئيس المخابرات المصرية عباس كامل يصل غزة

Paltel

وصل صباح اليوم الاثنين، رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل على رأس وفد كبير، إلى قطاع غزة، عبر حاجز بيت حانون “إيرز”، في زيارة لعدة ساعات محدودة.

واستقبل يحيى السنوار قائد حركة حماس بغزة برفقة عدد من قيادات الحركة، عباس كامل رئيس المخابرات المصرية والوفد المرافق له، في فندق المشتل غرب مدينة غزة، حيث بدأ اجتماعًا معهم.

وسيبحث المسؤول المصري مع قيادة حماس، وكذلك ممثلين عن الفصائل لاحقًا، ملفات تتعلق بتهدئة طويلة الأمد، وملف إعادة إعمار القطاع، وصفقة تبادل أسرى مع الاحتلال الإسرائيلي، وملف المصالحة الفلسطينية.

ويرافق كامل وفد أمني من كبار قادة الجهاز بينهم مسؤول الملف الفلسطيني بالمخابرات المصرية، أحمد عبد الخالق، فيما سبقهم وفد إعلامي مصري وصل لغزة أمس.

ووصل برفقة الوفد المصري، وزراء من الحكومة الفلسطينية في رام الله للقاء قادة الفصائل والقوى الوطنية لمتابعة ملف إعادة الإعمار والملفات المتعلقة بعملها في غزة من خلال محاولة إحداث تقدم في ملف المصالحة.

وانتشر المئات من عناصر الأمن بغزة، لحماية موكب المسؤول المصري والوفد المرافق له.

فيما احتشد العشرات من المواطنين والجالية المصرية بغزة أمام الحاجز، حاملين العلمين الفلسطيني والمصري، تعبيرًا عن العلاقة القوية التي تربط الشعبين، فيما وضعت صور للرئيس عبد الفتاح السيسي في عدة مناطق من غزة وتحمل شعارات أطلقها تؤكد على متانة هذه العلاقة.

ومن المقرر أن يضع كامل حجر الأساس لمدينة سكنية ستحمل اسم مصر في منطقة الزهراء وسط قطاع غزة.

والتقى عباس كامل رئيس جهاز المخابرات المصرية أمس، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، حيث اتفقا على ضرورة عقد لقاءات للأمناء العامين للفصائل في القاهرة قريبًا، إلى جانب بحث ملفات أخرى منها دفع عملية السلام للأمام ومشاركة السلطة الفاعلة بإعادة إعمار القطاع.

وسبق ذلك أن التقى كامل مع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، ومستشار الأمن القومي مئير بن شبات وكبار قادة المؤسسة الأمنية والعسكرية، وتبعه في المساء لقاء مع بيني غانتس وزير الجيش.

وزار وفد أمني مصري قطاع غزة وتل أبيب ورام الله عدة مرات منذ وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التنفيذ في فجر الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

والتقى الوفد مع قيادة حركة حماس بغزة، ونقل الرسائل بين قيادة الحركة والجانب الإسرائيلي، في إطار محاولة التوصل لتفاهمات لتثبيت وقف إطلاق النار في المرحلة الحالية على الأقل، لحين التفاوض بشأن الملفات الأخرى.

وكان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أكد تلقيه دعوة من القاهرة لزيارتها للتباحث في ذات الملفات، وسط حديث عن دعوات وجهت لإسرائيل والسلطة الفلسطينية لذات الأسباب.

زر الذهاب إلى الأعلى