أخبار

“الأونروا” تفتتح العام الدراسي الجديد في مدارسها بغزة

Paltel

افتتحت الأونروا اليوم مدارسها في قطاع غزة، حيث استقبلت290,097  طالب وطالبة من لاجئي فلسطين في 278 مدرسة، بما في ذلك 31,000  طالباً مسجلاً في الصف الأول من المرحلة الابتدائية.

وقالت الأونروا في بيان لها : “بعد أكثر من عام من التعلم المتقطع والعطلة الصيفية، فإن هذه مناسبة سعيدة للإشادة بأهمية التعليم في غزة”.

وأوضحت أن جائحة كوفيد-19 العالمية لم تنته بعد ويجب على الجميع أن يكونوا مستعدين للتحول بسرعة إلى التعلم المدمج (ثلاثة أيام في الأسبوع بنصف عدد الحصص الدراسية) أو التعلم عن بعد.

بدوره قال توماس وايت، مدير شئون الأونروا في غزة: “بعد مرور عام على وجود الأطفال في المنزل ومحاولتهم التعلم على أفضل وجه ممكن من هناك، يسعدني اليوم أن أرحب بعودتهم إلى مدارسنا التابعة للأونروا. أنا متأكد من أن الأطفال سيكونون سعداء للقاء أصدقائهم مرة أخرى، ومتحمسين لبدء العام الدراسي الجديد في الفصول الدراسية”.

واشار بيان الاونروا إلى أن برنامج التعليم في الأونروا اتخذ مجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية، بما في ذلك تعقيم جميع المدارس استعدادا لاستقبال الطلاب.

وافاد بان أكثر من ثلث طاقم التعليم في الأونروا في غزة حصلوا على اللقاح المضاد لكوفيد-19. مضيفاً “وتحث الأونروا جميع العاملين فيها على القيام بذلك، لأنه كلما زاد عدد الموظفين الحاصلين على اللقاح، كلما ابتعدنا عن تعطيل التعليم. وفي حال تبين إصابة المعلمين و / أو الأطفال بشكل مؤكد بكوفيد-19 فستكون هناك إجراءات موحدة بشأن فتح وإغلاق المدارس.

ولفتت الأونروا إلى أنها قامت بتوظيف 600 معلم ومعلمة بعقود قصيرة الأجل لمساعدة 9,076 معلم ومعلمة من معلمي الأونروا في تعليم الأطفال الصغار من الصف الثاني إلى الرابع، من أجل تسهيل عودة الطلاب وإدماجهم في العملية التعليمية وتعزيز مهارات القراءة والكتابة والحساب لديهم بعد انقطاع طويل.

وبينت الأونروا أن العدوان الأخير على غزة أثر على 89 مدرسة تابعة للأونروا وأن الأونروا بذلت جهود كثيرة من أجل القيام بإصلاحات سريعة قبل بدء العام الدراسي. حيث أنه لم يتم تأمين اثنتين من هذه المدارس بعد وسيتم نقل الطلاب الذين يدرسون فيها إلى مدارس أخرى قريبة.

زر الذهاب إلى الأعلى