أخبار

الداخلية بغزة تتخذ إجراءات جديدة لمواجهة الموجة الثالثة من كورونا

Paltel

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، إياد البزم، اليوم الثلاثاء، إن معادلة مواجهة (كورونا) تغيرت، حيث “بعد أن كانت الإغلاق والوقاية، أصبحت اليوم التطعيم والوقاية”.

وأكد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع مسؤول المكتب الإعلامي الحكومي، سلامة معروف، أن وزارة الداخلية والأمن الوطني قررت اتخاذ عدة إجراءات مواكبةً لتطورات الحالة الوبائية لفيروس (كورونا) في غزة، ولمواجهة ازدياد الإصابات في ظل الموجة الثالثة من انتشار الفيروس وانتشار السلالة المتحورة “دلتا”، وفي إطار الجهود المستمرة مع الوزارات الأخرى.

وقال البزم: إنه تم توجيه مباحث (كورونا) بالشرطة لتكثيف جولاتها الميدانية على جميع مراكز تقديم الخدمة في القطاع الخاص، وتشمل المولات التجارية، والمطاعم، والمخابز، والمقاهي، والأسواق، وصالات الأفراح، والنوادي، وسائر المرافق الأخرى، وقد بدأت الجولات منذ أمس الاثنين، مشيراً إلى أنها ستقوم على الفور باتخاذ الإجراءات القانونية بحق أي منشأة غير ملتزمة باتباع إجراءات الوقاية والسلامة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، بغزة، أن خلية إدارة الأزمة بوزارة الداخلية، عقدت اليوم الثلاثاء، ثلاثة اجتماعات متتالية مع ممثلين عن جمعية أصحاب محال الملابس والصاغة، وممثلين عن أصحاب المولات التجارية، وهيئة أصحاب المطاعم والفنادق؛ بمشاركة مسؤولين في وزارتي الصحة والاقتصاد، وتم وضع الحضور في صورة تطورات الحالة الوبائية، والتأكيد عليهم بتكثيف جهودهم في تنفيذ الإجراءات الوقائية في القطاعات المذكورة كافة.

وأعلن البزم بأنه تقرر إلزام جميع الأفراد العاملين ومُقدمي الخدمة في جميع القطاعات بتلقي اللقاح المضاد للفيروس، ومنحهم مُهلة لذلك حتى الأول من أيلول/سبتمبر المقبل، على أن يتم اتخاذ إجراءات بحق أية منشأة يتبيّن عدم تلقي أيّ من العاملين فيها اللقاح بعد هذا التاريخ.

وتابع: “قد تصل الإجراءات بحق المنشآت غير الملتزمة بتطعيم أفرادها إلى إغلاق المنشأة، أو فرض غرامة مالية بحق صاحبها، أو وقف معاملاتها في الوزارات المختلفة”.

وشدد البزم على أنه تقرر رفع درجة الجهوزية في وزارة الداخلية والأمن الوطني، لتقديم العون والمساندة لوزارة الصحة في تنفيذ جميع الإجراءات المتعلقة بمواجهة تطورات الحالة الوبائية

وقال: “تتابع شرطة المستشفيات تنفيذ قرار وزارة الصحة بمنع الزيارات للمرضى داخل الأقسام ضمن إجراءات الوقاية والسلامة، ومنع دخول كلّ من لا يرتدي الكمامة داخل المستشفى”.

وشدد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، بغزة، على أن الوزارة تسعى لعدم الوصول إلى حالة الإغلاق لأنه “يكلفنا غالياً ويؤثر على مستقبل أبنائنا، وعلى كثير من شرائح المجتمع في ظل الوضع الاقتصادي الصعب”.
ودعا المواطنين إلى التعاون مع الإجراءات المفروضة، واتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة في الأماكن المزدحمة، وخاصة ارتداء الكمامة، وتحقيق التباعد.

كما دعا البزم المواطنين إلى المسارعة في تلقي التطعيم لأنه يشكل مناعة جماعية ضد الفيروس، ويساهم في التخفيف من الأعراض المصاحبة للإصابة بالسلالة المتحورة.

زر الذهاب إلى الأعلى