رياضة

“الفيفا” تُعلن قرارها النهائي بشأن إعادة مبارتي مصر والجزائر المؤهلتين لمونديال قطر

Paltel

أعلنت، لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قراراتها بشأن الشكاوى المقدمة إليها من المنتخبات التي شاركت في تصفيات كأس العالم 2022 للتظلم ضد بعض الأحداث والقرارات.

وصدمت قرارات اللجنة المنتخبين المصري والجزائري، اللذين طالبا بإعادة آخر مباراة لكل منهما في التصفيات، لأسباب مختلفة، إذ قررت اللجنة الاكتفاء بالغرامات المالية والعقوبات الإدارية على السنغال والكاميرون، ورفض إعادة المباراتين المؤهلتين للمونديال.

وشهدت مباراة السنغال ومصر في إياب المرحلة الفاصلة المؤهلة لنهائيات قطر 2022، أحداث شغب من الجماهير السنغالية، مما دفع الاتحاد المصري لكرة القدم بالمطالبة بإعادة المباراة.

وقررت لجنة الانضباط تغريم الاتحاد السنغالي لكرة القدم بمبلغ 175 ألف فرنك سويسري (180 ألف دولار أميركي)، وإقامة مباراة من دون حضور جماهيري، بسبب الفشل في تنفيذ قواعد السلامة وإلقاء المقذوفات على الملعب واستخدام الألعاب النارية والليزر ورفع لافتات تحمل عبارات مُسيئة، كما تقرر تغريم الاتحاد المصري بقيمة ستة آلاف فرنك (6160 دولاراً أميركياً)، بسبب سوء سلوك المنتخب المصري.

وبعد فوز المنتخب المصري ذهاباً بنتيجة 1-0، فاز المنتخب السنغالي بالنتيجة نفسها إياباً، ثم حسم التأهل بركلات الترجيح، ليحجز مقعداً في كأس العالم، حيث أوقعته القرعة في المجموعة الأولى مع قطر وهولندا والإكوادور.

وفيما يتعلق بمباراة الجزائر والكاميرون التي أسفرت عن تأهل المنتخب الكاميروني بهدف في اللحظات الأخيرة، قررت لجنة الانضباط تغريم الاتحاد الجزائري بمبلغ ثلاثة آلاف فرنك (3080 دولاراً أميركياً)، بسبب خرق النظام الأمني للمباراة وإلقاء زجاجات المياه وإشعال الألعاب النارية.

وكان الاتحاد الجزائري اتهم حكم المباراة الغامبي باكاري غاساما بسوء إدارة المباراة واحتساب حالات أدت لفوز المنتخب الكاميروني واقتناصه بطاقة العبور للمونديال.

زر الذهاب إلى الأعلى