أخبار

تحذير من تدهور الوضع الصحي للمعتقلين المضربين عواودة وريان

Paltel

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تدهور الوضع الصحي للمعتقلين المضربين عن الطعام خليل عواودة، ورائد ريان.

ويواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من إذنا غرب الخليل، معركته مع الأمعاء الخاوية لليوم الـ78 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري.

وأكدت هيئة الأسرى، في بيان صحفي اليوم الخميس، أن المعتقل عواودة والمحتجز حاليا “معتقل عيادة الرملة”، يشتكي من أوجاع حادة في المفاصل، وآلام في الرأس ودوخة قوية وعدم وضوح في الرؤية، ولا يستطيع المشي، ويتنقل على كرسي متحرك.

وأضافت أن إدارة معتقلات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد نقل عواودة بشكل متكرر إلى المستشفيات المدينة، بدعوى إجراء فحوصات طبية له، لكن في كل مرة يتم إعادته دون إجرائها، بذريعة أنه لم يصل إلى مرحلة الخطورة.

وأشارت الهيئة إلى أن ما تقوم به إدارة المعتقلات من إجراءات تنكيلية بحق المعتقل عواودة كزجه داخل الزنازين ونقله المتكرر، ما هي إلا وسيلة لإرهاقه جسديا وإنهاكه، وبالتالي ثنيه عن مواصلة معركته التي بدأها احتجاجاً على اعتقاله التعسفي.

فيما يواصل المعتقل ريان (28 عاما) من بيت دقو في محافظة القدس، إضرابه عن الطعام لليوم 43 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري.

ويعاني ريان من آلام في الرأس والمفاصل وزوفان في المعدة وضغط في عيونه، ويشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكل مستمر ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

زر الذهاب إلى الأعلى